«صلح الرملة» بين صلاح الدين الأيوبي وريتشارد قلب الأسد

«صلح الرملة» بين صلاح الدين الأيوبي وريتشارد قلب الأسد

10
قيام كل من صلاح الدين الأيوبي، وريتشارد قلب الأسد بعقد صلح عرف بصلح الرملة بعد أن فشلت الحملة الصليبية الثالثة في تحقيق أهدافها، واتفق الطرفان على أن يسمح للمسيحيين بالحج إلى بيت المقدس في أمن وأمان، وأن يحكم الصليبيون الساحل الشامي من صور إلى يافا.




كلمات دليلية:


كتاب جامع