أول من جهر بقراءة القرآن الكريم في مكة هو الصحابي <b>عبد الله بن مسعود رضي الله عنه</b> وكان يقرأ سورة الرحمن.

أول من جهر بقراءة القرآن الكريم في مكة هو الصحابي عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وكان يقرأ سورة الرحمن.


104
أول من جهر بقراءة القرآن الكريم في مكة هو الصحابي عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وكان يقرأ سورة الرحمن.




كلمات دليلية:




حكم سكوت الإمام بعد الفاتحة حتى يقرأها المأموم