الحاسد يرى زوال نعمتك نعمة عليه

الحاسد يرى زوال نعمتك نعمة عليه


185




كلمات دليلية:




قصة اسلام ايفريت سابقا و عبد الله حاليا _ مناظره _هؤلاء اسلموا