انتقال النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى الرفيق الأعلى.

انتقال النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى الرفيق الأعلى.

17
لا نجد وصفًا لهذه المصيبة العظمى أصدق من قول أنس بن مالك: «ما رأيت يومًا قط كان أحسن ولا أضوأ من يوم دخل علينا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما رأيت يومًا كان أقبح ولا أظلم من يوم مات فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم».




كلمات دليلية:




إنما أنا بشر مثلكم