سورة الأنبياء | تفسير البيضاوي (أنوار التنزيل وأسرار التأويل)

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون

سورة الأنبياء 1

1ـ " اقترب للناس حسابهم " بالإضافة إلى ما مضى أو ما عند الله لقوله تعالى : " إنهم يرونه بعيدا * ونراه قريبا " وقوله " ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون " أو لأن كل ما هو آت قريب وإنما البعيد ما انقرض ومضى ، واللام صلة لـ " اقترب " أو تأكيد للإضافة وأصله اقترب حساب الناس ثم اقترب للناس الحساب ثم اقترب للناس حسابهم ، وخص الناس بالكفار لتقييدهم بقوله : " وهم في غفلة " أي في غفلة عن الحساب . " معرضون " عن التفكر فيه وهما خبران للضمير ، ويحوز أن يكون الظرف حالاً من المستكن في " معرضون " .