سورة المدثر | تفسير البيضاوي (أنوار التنزيل وأسرار التأويل)

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

ياأيها المدثر

سورة المدثر 1

1-" يا أيها المدثر " أي المتدثر وهو لابس الدثار . " روي أنه عليه الصلاة والسلام قال كنت بحراء فتوديت فتظرت عن يميني وشمالي فلم أر شيئاً ، فنظرت فوقي فإذا هو على عرش بين السماء والأرض - يعني الملك الذي ناداه - فرعبت فرجعت إلى خديجة فقلت : دثروني ، فنزل جبريل وقال : " يا أيها المدثر " ولذلك قيل هي أول سورة فنزلت " ، وقيل " تأذى من قريش فتغطى بثوبه مفكراً ، أو كان نائماً مدثراً فنزلت " ، وقيل المراد بالمدثر المتدثر بالنبوة والكمالات النفسانية ، أو المختفي فإنه كان بحراً كالمختفي فيه على سبيل الاستعارة ، وقرئ " المدثر " أي الذي دثر هذا الأمر وعصب به .