سورة الإسراء | المنتخب في تفسير القرآن الكريم

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير

سورة الإسراء 1

تنزيهًا لله عما لا يليق به، وهو الذى سار بعبده محمدًا فى جزء من الليل من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى ببيت المقدس، الذى بارك الله حوله لسكانه فى أقواتهم، لِنُريَه من أدلتنا ما فيه البرهان الكافى على وحدانيتنا وعظم قدرتنا، إن الله - وحده - هو السميع البصير.