سورة الأنفال | الوجيز فى تفسير الكتاب العزيز

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين

سورة الأنفال 1

{ يسألونك عن الأنفال } الغنائم ، لمن هي ؟ نزلت حسن اختلفوا في غنائم بدر ، فقال الشبان : هي لنا ، لأنا باشرنا الحرب ، وقالت الأشياخ : كنا رداءا لكم ، لأنا وقفنا في المصاف مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ،ولو انهزمتم لانحزتم إلينا ، فلا تذهبوا بالغنائم دوننا ، فأنزل الله تعالى : { قل الأنفال لله والرسول } يضعها حيث يشاء من غير مشاركة فيها ، فقسمها بينهم على السواء { فاتقوا الله } بطاعته واجتناب معاصيه { وأصلحوا ذات بينكم } حقيقة وصلكم ، أي : لا تخالفوا { وأطيعوا الله ورسوله } سلموا لهما في الأنفال ، فإنهما يحكمان فيها ما أرادا { إن كنتم مؤمنين } ، ثم وصف المؤمنين فقال :