سورة الأنبياء | تفسير الطبري (جامع البيان في تأويل القرآن)

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون

سورة الأنبياء 1

وَقَوْله : { لَتَرَوُنَّ الْجَحِيم } اِخْتَلَفَتْ الْقُرَّاء فِي قِرَاءَة ذَلِكَ , فَقَرَأَتْهُ قُرَّاء الْأَمْصَار : { لَتَرَوُنَّ الْجَحِيم } بِفَتْحِ التَّاء مِنْ { لَتَرَوُنَّ } فِي الْحَرْفَيْنِ كِلَيْهِمَا , وَقَرَأَ ذَلِكَ الْكِسَائِيّ بِضَمِّ التَّاء مِنْ الْأُولَى , وَفَتْحهَا مِنْ الثَّانِيَة. وَالصَّوَاب عِنْدنَا فِي ذَلِكَ الْفَتْح فِيهِمَا كِلَيْهِمَا , لِإِجْمَاعِ الْحُجَّة عَلَيْهِ . وَإِذَا كَانَ ذَلِكَ كَذَلِكَ , فَتَأْوِيل الْكَلَام : لَتَرَوُنَّ أَيّهَا الْمُشْرِكُونَ جَهَنَّم يَوْم الْقِيَامَة , ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عِيَانًا لَا تَغِيبُونَ عَنْهَا . كَمَا : 29317 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس قَوْله : { ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْن الْيَقِين } يَعْنِي : أَهْل الشِّرْك .