سورة الجمعة | تفسير القرطبي (الجامع لأحكام القرآن)

facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

سورة
آية
جزء

يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم

سورة الجمعة 1

سُورَة الْجُمْعَة مَدَنِيَّة فِي قَوْل الْجَمِيع , وَهِيَ إِحْدَى عَشْرَة آيَة . وَفِي صَحِيح مُسْلِم عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( خَيْر يَوْم طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْس يَوْم الْجُمُعَة فِيهِ خُلِقَ آدَم وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّة وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا وَلَا تَقُوم السَّاعَة إِلَّا فِي يَوْم الْجُمُعَة ) . وَعَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه : ( نَحْنُ الْآخِرُونَ الْأَوَّلُونَ يَوْم الْقِيَامَة وَنَحْنُ أَوَّل مَنْ يَدْخُل الْجَنَّة بَيْد أَنَّهُمْ أُوتُوا الْكِتَاب مِنْ قَبْلنَا وَأُوتِينَاهُ مِنْ بَعْدهمْ فَاخْتَلَفُوا فَهَدَانَا اللَّه لِمَا اِخْتَلَفُوا فِيهِ مِنْ الْحَقّ فَهَذَا يَوْمهمْ الَّذِي اِخْتَلَفُوا فِيهِ هَدَانَا اللَّه لَهُ - قَالَ - يَوْم الْجُمُعَة فَالْيَوْم لَنَا وَغَدًا لِلْيَهُودِ وَبَعْد غَد لِلنَّصَارَى ) .

تَقَدَّمَ الْكَلَام فِيهِ . وَقَرَأَ أَبُو الْعَالِيَة وَنَصْر بْن عَاصِم | الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ | كُلّهَا رَفْعًا ; أَيْ هُوَ الْمَلِك .