حبيته وداريته ولما اعتزته ما لقيته

حبيته وداريته ولما اعتزته ما لقيته


202


كلمات دليلية:




إبراهيم الأخضر