حكم قول تقبل الله بعد السلام من الصلاة

فتاوى ابن باز

506

س: ما رأي سماحتكم في تصافح المصلين بعد تمام الصلاة هل هي بدعة أم لا؟

ج: إذا كانوا لم يتلاقوا إلا في الصف ولم يتصافحوا قبل ذلك، فالسنة التصافح عند اللقاء. المسلمان إذا تلاقيا يتصافحان، فإذا جاءا ودخلا في الصلاة ولم يتصافحا قبل ذلك شرع لهما التصافح بعد ذلك، لكن ليس في الحال منذ أن يسلم من الفريضة (الجزء رقم : 29، الصفحة رقم: 316) بعد ما يذكر الله وبعدما يهدأ ليس في الحال، وبعض الناس منذ أن يسلم يأخذ بيدك مسلما ومصافحا هذا ليس بمشروع بل عليه أن يستغفر الله ثلاثا، ثم يقول: اللهم أنت السلام، ويأتي بالأذكار، وبعد ذلك لا مانع من المصافحة من هنا وهنا إذا كان لم يصافحه قبل ذلك، هذا هو اللقاء هكذا في النافلة، إذا دخل في الصف، ثم فرغ من صلاة النافلة قبل صلاة الفريضة تصافحا، هذا من التواد بين المسلمين والتآلف بين المسلمين.





كلمات دليلية:




البطن الملآن لا يفهم بالجوع