حكم تقديم بعض السور على بعض في الصلاة الجهرية

فتاوى نور على الدرب

586

111- حكم تقديم بعض السور على بعض في الصلاة الجهرية س . صليت مرة ببعض الأصدقاء صلاة جهرية ، وقرأت في الركعة (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 251)  الأولى سورة ( الفلق )، وقرأت في الثانية ( إذا زلزلت )، وبعد الانتهاء من الصلاة قال لي أحدهم: يجب أن تكون القراءة حسب ترتيب السور في القرآن، ولا يجوز أن تسبق سورة على سورة . آمل الإفادة، جزاكم الله خيرا

ج: هذا هو الأفضل، أن يرتب على حسب ما في المصحف، لكن لو عكس لا حرج، ليس بحرام، فقول القائل: لا يجوز. هذا القول غلط ، هو جائز ولكن تركه أفضل، فإذا قرأت ( الزلزلة ) تقرأ ما بعدها، وإذا قرأت: ( قل أعوذ برب الفلق ) تقرأ: ( قل أعوذ برب الناس )، لكن لو أنك قرأت مثل ما فعلت؛ ( الفلق )، ثم قرأت ( إذا جاء نصر الله ) أو ( الكافرون ) أو قرأت ( الزلزلة ) كل ذلك لا حرج فيه، وقد ثبت عن عمر رضي الله عنه أنه قرأ سورة ( النحل )، ثم قرأ بعدها سورة يوسف، وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ سورة ( البقرة )، ثم ( النساء ) ثم ( آل عمران )، فالترتيب هنا مستحب وليس بحرام.





كلمات دليلية:




قصة يوسف اسلام2 _ الشيخ طارق سويدان _ محاضره _ هؤلاء اسلموا