حكم صلاة من يخطئ في قراءة الفاتحة_1

فتاوى نور على الدرب

522

س : مشكلتي أنني أمية ، ولا أعرف القراءة ولا الكتابة ، وإني أصلي الصلاة في أوقاتها ، ولا أعرف غير سورة ( الحمد ) ، و: ( قل هو الله أحد ) ، وأعيد هاتين السورتين في كل صلاة ، هل ذلك مجزئ ؟ وبم تنصحونني ؟

ج : نعم ، هذا مجزئ ، نسأل الله لك المزيد من التوفيق ، والثبات على الحق ، الفاتحة تكفي وحدها ؛ لأنها أم القرآن ، ولأنها ركن الصلاة ، فلما يسر الله لك معها سورة ( قل هو الله أحد ) ، وهي سورة عظيمة ، سورة ( الإخلاص ) تعدل ثلث القرآن ، هذه نعمة من الله عظيمة ، يكفيك ذلك لو كررتها في الصلوات وفي غير ذلك هذه النعمة عظيمة ، فأكثري من قراءتهما في خارج الصلاة ، ولك بكل حرف حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، وهذا خير عظيم ، وإذا تيسر لك من يقرئك بعض السور القصيرة (الجزء رقم : 8، الصفحة رقم: 239) من أخواتك ، أو جاراتك ، أو زوجك ، أو بعض محارمك فهذا خير عظيم ، مثل : ( قل أعوذ برب الفلق ) ، ( قل أعوذ برب الناس ) ، ( تبت يدا أبي لهب ) ، ( إذا جاء نصر الله ) ، ( قل يا أيها الكافرون ) ، ( إنا أعطيناك الكوثر ) ، وغيرها من قصار المفصل ، فهذا خير ، وإذا اجتهدت يسر الله لك ذلك ، وننصحك بسماع إذاعة القرآن من المملكة ؛ ففيها مصالح كثيرة ، وخير كثير ، وننصحك سماع هذا البرنامج ( نور على الدرب ) ، ففيه خير كثير وعلم كثير ، ونسأل الله لك التوفيق .





كلمات دليلية:




الإيمان بالقدر العقيدة الشيخ عبد الحميد العجلان