قبض اليدين وإرسالهما في الصلاة_10

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

408

س: أفتى رجل بأن الذين يضعون أيديهم على صدورهم في الصلاة بعد الرفع من الركوع مبتدعة ضلال، ويقول للناس: أرسلوا أيديكم بعد الرفع من الركوع. فهل هذا قول صحيح أو باطل؟ بينوا لنا بالدليل الصحيح تؤجروا يوم الدين.

ج: ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يضع كفه اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والذراع، فيما بين تكبيرة الإحرام والركوع، وبعد الرفع من الركوع وثبت عنه أنه قال: صلوا كما رأيتموني أصلي ، فليس ذلك بدعة ولا ضلالة، بل هو سنة. (الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 372) وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو نائب رئيس اللجنة الرئيس عبد الله بن قعود عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




الحقائق الحضارية