الصلاة منفردا في البيت مع قرب المسجد

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

370

س1: أنا شاب أبلغ من العمر 19عامًا أصلي في البيت وبجانبي مسجد ولا أذهب إليه مع سماعي للنداء، فما هو حكم هذه الصلاة؟

ج1: إذا كان واقع حالك ما ذكر فصلاتك في البيت (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 294) حرام، لتركك صلاة الجماعة في المسجد، وهي واجبة، ولكنها صحيحة؛ لأن صلاة الجماعة في المسجد وإن كانت واجبة إلا أنها ليست شرطا في صحة الصلاة على الصحيح من قولي العلماء، وعليك التوبة من ذلك؛ لقول الله سبحانه: وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو نائب الرئيس الرئيس عبد الله بن قعود عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




الجحود والنفاق أخبث ثنائي عرفه الناس