حكم صلاة الراعي في الصحراء وحده

فتاوى نور على الدرب

353

س: أنا مقيم وأعمل بالمملكة العربية السعودية راعيا للإبل ، وليس بجواري مدينة أو قرية ، وأنا رجل مسلم أحب الصلاة ، فماذا (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 422)  أفعل في هذا الأمر حيث لا أجد جماعة من المصلين أصلي معهم؛ لأنني في الصحراء أرعى الإبل ?

ج : الحمد لله ، يقول سبحانه: فاتقوا الله ما استطعتم ، تصلي في مكانك مع إبلك ، تصلي في مكانك الذي أنت فيه ، ولا يلزمك أن تذهب إلى المساجد ، ما عندك مساجد ، ما عندك إلا الصحراء ، تصلي في الأرض التي أنت فيها والحمد لله ، ولا حرج عليك ، فإذا قدمت البلد تصلي مع الناس في المساجد ، وما دمت في البر ترعى الإبل ، أو الغنم أو البقر تصلي في مكانك والحمد لله .





كلمات دليلية:




الجاهل عدو نفسه