حكم قراءة بعض السورة في الصلاة_2

فتاوى نور على الدرب

468

س : السائل يقول : الذين يقرؤون بعض السورة في الصلاة هل في هذا شيء ?

ج : لا حرج في ذلك ؛ لأن الله يقول : فاقرءوا ما تيسر منه ، فإذا (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 52) قرأ بعض سورة أو آخر سورة فلا حرج في ذلك ، وإذا قرأ بعض الأحيان في الثانية : قل هو الله أحد ، أو قرأها مع غيرها فلا بأس ، فقد قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : إن بعض أئمة الأنصار يقرأ قل هو الله أحد مع قراءته الأخرى . فسأله النبي عن ذلك ، فقال : إني أقرأ بها ؛ لأني أحبها ؛ لأنها صفة الرحمن ، وأنا أحبها . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : حبك إياها أدخلك الجنة وفي لفظ قال : أخبروه أن الله يحبه يعني : كما أحبها . فإذا قرأها مع غيرها فلا بأس ، أو قرأها وحدها بعد الفاتحة فلا بأس ، ولكن تحري سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، والسير على منهجه في القراءة أولى وأولى .





كلمات دليلية:




الموسوعة الشاملة في تاريخ الحروب الصليبية ج2