مسألة في حكم المبالغة في التفريج بين القدمين

فتاوى نور على الدرب

488

س : إذا جلس المصلي في صلاة الجماعة للتشهد هل يجب عليه أن يصف نفسه ، ويقدمها بحيث يجعل ركبتيه بجانب ركبتي اللذين بجانبه ، أم المهم أن يكون المظهر موازيًا لزميله الذي (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 237)  يصلي بجانبه ؟ جزاكم الله خيرًا

ج : على كل حال نرى أنه يصلي المأموم حيال الإمام ، ويلاحظ أن يكون محاذيا لقدميه ، وأن تكون الأكعب متحاذية ، ويكفي ولو كان ظهره أطول ، المقصود أنه إذا صار قدمه حيال قدمه كفى ، هذا هو السنة أن يكونا متحاذيين بالأقدام والأكعب والحمد لله ، ولو كان المأموم مع الإمام وحده لا يتأخر ولا يتقدم ، يكون محاذيا له ، المهم بداية الصف تكون من الوسط ، والمحاذاة تكون بالأقدام لا سواء مع الإمام إذا كان واحدا ، أو المأمومين أنفسهم يتحاذون بالأقدام .





كلمات دليلية:




ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك