مسألة في حكم المبالغة في التفريج بين القدمين_2

فتاوى نور على الدرب

238

س : نلاحظ أن بعض الناس يبالغ في الفتحة ما بين القدمين حتى إنه (الجزء رقم : 12، الصفحة رقم: 236)  يؤذي مَن بجانبه

ج : ينبغي لكل مصل ألا يؤذي جاره ، وأن يحرص على سد الخلل من دون إيذاء ، كل واحد يطلب من أخيه أن يقرب حتى يلزق قدمه بقدمه بدون محاكة ولا إيذاء ، المقصود سد الخلل ، فلا يفشج ويباعد بين رجليه ويؤذي جيرانه ، ولا يمتنع الجيران من القرب منه ، بل كل واحد يقرب من أخيه ويسد الخلل ، كما أمر بهذا النبي عليه الصلاة والسلام ، فإنه قال : سدوا الفرج ، وقال أنس رضي الله عنه : كان أحدنا يلصق قدمه بقدم صاحبه فينبغي لك يا عبد الله أن تلاحظ سد الخلل وسد الفرج من دون أن تؤذي جيرانك بالفشج ، وهو كذلك جارك يحرص على أن يستقيم في وقفته وفي موضع قدميه ؛ حتى يأخذ سد الخلل من دون الإيذاء من كل واحد لجاره .





كلمات دليلية:




من ولد بغلا لا يصبح حصانا