إذا أدرك المصلي مع الإمام ركعة فأكثر فهي أول صلاته

فتاوى نور على الدرب

548

س : أرجو تفصيل هذه المسائل الهامة في نظري ، كيف يفعل المسبوق (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 250)  بركعة أو ركعتين في العشاء أو المغرب ؟ هل يقرأ سرًا ؟ أم كيف يعمل ؟ جزاكم اللَّه خيرًا

ج : إذا سبق بركعة إذا سلم الإمام يقوم ويأتي بالركعة التي سبق فيها ، ويقرأ فيها الفاتحة فقط ، هذا هو الأفضل ؛ لأن ما يقضيه هو آخر صلاته ، وما أدركه مع الإمام هو أول صلاته ، هذا هو الصحيح ، والسنة أن يجهر بالقراءة في المغرب والعشاء ، يقرأ الفاتحة فقط ، وإن قرأ زيادة فلا حرج سرا ، أما الفجر فيقرأ فيها جهرية في الركعة التي يقضيها الفاتحة وزيادة معها ، كما كان يقرؤها ، لكنه في حال قضائه ليس مع الإمام فيقضيها ويقرأ مع الفاتحة ما تيسر جهرا ، لا يؤذي من حوله .





كلمات دليلية:




ثقيلة هي قيودي ... والحرية كل مناي ، وأشعر بخجل وأنا أحبو إليها