الوساوس والشكوك الكثيرة في الصلاة

فتاوى نور على الدرب

411

س: كثير ما يحصل عندي بعض الشكوك في الصلاة في عدد الركعات، وفي عدد السجود، هل ألتفت إلى ذلك، أم أعتبره من الوساوس

ج: إذا كثر الشك يعتبر من الوساوس، فلا تلتفتي له إذا كان شيئا كثيرا، يعتبر من الوساوس، ولا يلتفت إليه، أما إذا كان شيئا قليلا (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 401) فاعملي بالشرع : إذا كان قليلا شككت أصليت ثلاثا أو أربعا اجعليها ثلاثا ، وائتي بالرابعة واسجدي للسهو ، شككت هل سجدت السجود الثاني اسجدي ثانية واحتاطي ثم اسجدي للسهو بعد ذلك ، وهذا انتهاء الصلاة ، والسجود قبل السلام سجدتان للسهو ، وأما إن كان يكثر الشك فهذا يعتبر من الوساوس ولا يلتفت إليه .





كلمات دليلية:




صلاة أصحاب الأعذار