من جاء والإمام راكع ركع معه وأجزأته الركعة

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

397

س 3: ذكرتم في كتابكم ( تحفة الإخوان ) ص 99، السطر الثالث: من جاء والإمام راكع ركع معه، وأجزأته الركعة، وسقطت عنه القراءة، فهل تسقط تكبيرة الإحرام وتجزئ عنها تكبيرة الركوع، أم يكبر تكبيرة الإحرام ثم يركع؟

ج 3: يجب على من جاء والإمام راكع أن يكبر تكبيرة الإحرام وهو قائم ، وهذه التكبيرة ركن من أركان الصلاة، ثم يكبر تكبيرة ثانية للركوع، وهذه التكبيرة سنة في هذا الموضع، إن تركها فلا شيء عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




أول من وصف استخراج الحصى من الكُلْية هم <b> الأطباء العرب <b/>.