حكم الصلاة في المسجد الذي يفصل بينه وبين القبر حائط_10

فتاوى نور على الدرب

297

س : يسأل المستمع وهو يمني ، مقيم في الرياض ، ويقول : يوجد عندنا مسجد صغير وهو قديم ، وهو مبني على كتلة صغيرة ، وفي مكان مهم بالنسبة للقرية ، وبعد المسجد مباشرة وباتجاه القبلة توجد مقبرة مسورة ، بطول ثمانية أمتار وعرض أربعة أمتار ، هل الصلاة - سماحة الشيخ - في هذا المسجد جائزة ، أو من الأفضل أن نغير هذا المكان

ج : لا حرج في الصلاة فيه ، ما دام المقبرة خارج المسجد وبينها وبينه حاجز سور ، المسجد له سور خارج المقبرة فلا حرج ، المقصود المسجد الذي أمامه المقبرة محجوزة ومسورة لا يضر والحمد لله ، الذي لا يجوز أن تكون القبور في المسجد ، هذا هو المنكر ، أما كونها مقبرة (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 426) خارجية والمسجد محجوز عنها فلا يضر ذلك .





كلمات دليلية:




اليد العليا خير من اليد السفلى