حكم تأخير الصلاة إلى ما بعد منتصف الليل لأجل المذاكرة

فتاوى نور على الدرب

488

34 – حكم تأخير الصلاة إلى ما بعد منتصف الليل لأجل المذاكرة . س : الأخت ح . م . أ . من المملكة تقول : فتاة في أيام الامتحانات تذاكر ، وجاء وقت صلاة العشاء ولم تصل ، وتعلم بخروج الوقت إلى أن أصبحت الساعة الثانية عشرة ليلا ، وبعدما انتهت من المذاكرة صلت العشاء ، فما الحكم ؟ وهي نادمة على ذلك ، هل عليها كفارة ؟

ج : الواجب عليها التوبة إلى الله إذا خرج الوقت ؛ لأن الوقت ينتهي بنصف الليل ، فعليها أن تصلي العشاء قبل نصف الليل ، فإذا تساهلت فعليها التوبة والاستغفار ، تصلي ولو بعد نصف الليل ، لكن تستغفر ربها ولا تعود ، النبي قال : وقت العشاء إلى نصف الليل يبتدئ حساب الليل من غروب الشمس بالساعة ، المقصود أن السنة لها ؛ بل الواجب (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 56) عليها وعلى غيرها أن تكون صلاة العشاء قبل نصف الليل ، ولا بأس بتأخيرها بعد الثلث الأول قبل نصف الليل لا بأس ، لكن التأخير إلى ما بعد نصف الليل لا يجوز .





كلمات دليلية:




أول من سمي في الإسلام (محمد) <b>محمد بن حاطب</b>.