حكم من قام من النوم قبل الشروق بقليل وهو جنب

فتاوى نور على الدرب

515

127 - حكم من قام من النوم قبل الشروق بقليل وهو جنب س : إذا احتلم شخص ، وأصبح جنبا ، ولم يستيقظ من النوم إلا وقد أوشكت الشمس على الطلوع ، فهل يصلي وهو جنب لخوفه من ذهاب الوقت ، أم يغتسل ثم يؤدي الصلاة ؟

ج : إذا استيقظ الإنسان وهو جنب يبدأ بالغسل ، ولا يصلي وهو جنب ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : من نسي صلاة أو نام عنها (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 226) فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها هذا وقتها ، يغتسل ثم يصلي ، وليس له الصلاة وهو على جنابة ، سواء قام عند طلوع الشمس أو بعد طلوع الشمس أو بعد العصر ، وهو نائم عن العصر ، يغتسل ثم يصلي .





كلمات دليلية:




الشجاعة عز ظاهر