حديث والله إني لأحبك يا معاذ فلا تدع دبر كل صلاة الحديث

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

328

س 3: ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه لمعاذ : والله إني لأحبك يا معاذ فلا تدع دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك أين يكون هذا الدعاء هل هو قبل السلام أو بعده لورود لفظه دبر كل صلاة؟

ج 3 : المراد بدبر الصلاة في الحديث المذكور: بعد التسليم منها، يفسر ذلك ما ورد في حديث فقراء المهاجرين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين مرة ومعلوم أن هذا الذكر بعد السلام من الصلاة ، فيكون المراد بدبر الصلاة: بعد انتهاء الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو نائب الرئيس الرئيس عبد الله بن غديان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




العقيدة الصحيحة وما يضادها ونواقض الإسلام