قول الأوراد الشرعية والإنسان مشغول بالأعمال

فتاوى نور على الدرب

465

س : تقول السائلة : هناك ورد وتسابيح تقولها والدتي بعد كل صلاة ، (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 88)  ولكن انشغالها بالأعمال المنزلية لا يسمح لها الوقت أن تقوله على السجادة ، هل يصح أن تقوله وهي مشغولة بالأعمال المنزلية من غير عدد ؟ أرشدوني وفقكم الله .

ج : لا حرج في ذلك ، لا حرج أن تأتي بالأوراد الشرعية أول النهار أو آخر النهار ، أو أول الليل وهي في أعمالها من طبخ وكنس ، وغير ذلك جمعا بين المصالح إذا تيسر لها أن تجلس قليلا بعد صلاة الفجر والعصر والمغرب حتى تكمل بعض الورد والأشياء المشروعة فهذا حسن ، وإن لم يتيسر ذلك أتت بها في حال انشغالها ؛ لأن هذا جمع بين المصالح ، لا حرج فيه والحمد لله ، لكن جلوسها في مصلاها حتى تأتي بالورد يكون أخشع للقلب ، وأجمع للقلب إذا تيسر ذلك ، فإن لم يتيسر أتت بذلك في أعمالها .





كلمات دليلية:




بركة يومك نية أمسك