مواضع الدعاء في الصلاة_4

فتاوى نور على الدرب

325

س: السائلة: أم م. من الدمام، تقول: في هذا الدعاء: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك. هل يقال قبل السلام أم بعد السلام ؟

ج: الأفضل قبل السلام، هذا الأفضل؛ لأن الدعاء قبل السلام أفضل؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لما علمهم التحيات، قال: ثم يتخير بعد الكلام ما شاء وفي اللفظ الآخر: ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 17) فيدعو فإذا دعا قبل السلام فهو أفضل، وإن دعا به بعد السلام وبعد الذكر فلا بأس، لكن قبل السلام أفضل.





كلمات دليلية:




حكم التساهل في السنن