الصلاة جالسا من غير عذر

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

441

س2: لنا مدة طويلة وأنا أصلي جميع الفروض وأنا جالس، هل يصح ذلك؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا في الصوم أو الإطعام، وفي الصلاة وأنا جالس، بارك الله فيكم.

ج2: القيام مع القدرة في الصلاة ركن من أركانها ، لا تصح الصلاة إلا به، فإن لم تستطعه جاز لك الجلوس؛ لقوله صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين رضي الله عنه: صل قائما فإن لم تستطع فقاعدا فإن لم تستطع فعلى جنب رواه البخاري وغيره، ورواه النسائي بإسناد صحيح، وزاد فيه: فإن لم تستطع فمستلقيا ، لكن إذا استطعت القيام أحيانا وجب عليك فعله؛ لقول الله سبحانه: فاتقوا الله ما استطعتم ، ولقوله صلى الله عليه وسلم: إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم أخرجه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




عبدالباسط عبد الصمد