المريض الذي لا يصوم ولا يصلي

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

582

س: نأمل من سماحتكم التكرم في إفتائي في حكم من كان مريضًا مرضًا لا يرجى برؤه، أي: أنه كان لا يفرق في طبيعة الأمور لكبر سنه، ولم يصم ولم يصل لمدة أربعة أعوام، وهي مدة مرضه إلى أن توفاه الله عز وجل. فهل من الممكن إيضاح ما يمكن لي فعله في نطاق هذا الموضوع، وما الحكم في ذلك بتفصيل؟ ولكم جزيل الشكر.

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه إذا كان المريض لا يعقل شيئا مما حوله؛ لكبره حتى فقد الذاكرة، وتوفي وهو على هذه الحال- فليس عليه شيء، ولا يلزمك شيء؛ لأنه زال تكليفه (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 13) بزوال عقله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو عضو الرئيس بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




تحويل قتاة هوليوود الى الاسلام_ جيمى _ تقرير _ هؤلاء اسلموا