المسافر وجد جماعة يصلون العصر دخل معهم بنية الظهر

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

470

س: رحنا من حائل إلى مكة ، وفي أثناء سفرنا وصلنا إلى جماعة يصلون العصر، ونحن ما صلينا الظهر، نجمع، أحد منا صلى مع الجماعة وأحد صلى الظهر منفردًا ولحق بالجماعة، والذي صلى العصر أتم مع الجماعة وبعد ما سلم صلى الظهر. نرجو بيان الصواب.

ج: أولا: من كان مسافرا وأخر صلاة الظهر إلى العصر فإن الواجب الترتيب، فيصلى الظهر أولا ثم العصر، وإذا وجد جماعة المسجد يصلون العصر دخل معهم بنية الظهر ، وبعد السلام يأتي بصلاة العصر ولو منفردا، أما من صلى العصر ثم الظهر فإنه يعيد العصر. ثانيا: إذا صلى المسافر خلف من يتم الصلاة وجب عليه الإتمام؛ لأن ذلك هو المشروع في حقه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء نائب الرئيس الرئيس عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




قصة إسلام فتاة كندية بسبب العداء للإسلام و المسلمين_ مناظره _ هؤلاء اسلموا