حكم الأذان والإقامة في الجمع بين الصلاتين

فتاوى نور على الدرب

226

س : من أسئلة هذا المستمع يقول : سماحة الشيخ ، ما الصواب في هاتين المسألتين : الجمع بين المغرب والعشاء بأذان واحد وإقامتين ، الجمع بينهما بأذانين وإقامتين ؟

ج : السنة بأذان واحد وإقامتين ، هذه سنة النبي صلى الله عليه وسلم في الحج ، وفي أسفاره ، يؤذن للمغرب والعشاء أذانا واحدا ، وللظهر والعصر أذانا واحدا ، ويقيم لكل واحدة ، هذا هو السنة إذا صلى المغرب والعشاء جمعيا ، أو الظهر والعصر جميعا في السفر ، وهكذا في الحج أذان واحد وإقامتان كما ثبت ذلك من حديث جابر رضي الله عنه ومن أحاديث أخرى .





كلمات دليلية:




تساؤلات حائرة!