حكم الجمع بين الصلاتين من أجل الدراسة

فتاوى نور على الدرب

373

12- حكم الجمع بين الصلاتين من أجل الدراسة س : أنا طالب جامعي ، وفي بعض الأحيان تفوتني صلاة الظهر بما فيها سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فهل يجوز أن أؤدي صلاة الظهر مع صلاة العصر وبدون السنة ، أم أصلي صلاة (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 23)  الظهر بما فيها السنة مع صلاة العصر جمعا ؟

ج : لا يجوز لك الجمع ؛ بل يجب عليك أن تصلي الظهر في وقتها ، وليس لك تأخيرها إلى العصر ، وليست الدراسة عذرا في ذلك ؛ بل يجب عليك أن تصلي الظهر في وقتها ، ويشرع لك فعل السنة ، وهي أربع قبل الظهر وثنتان بعدها ، كما كان النبي يفعل عليه السلام ، يصلي أربعا قبل الظهر وثنتين بعدها ، وهذه نافلة والمهم الفريضة ، والواجب عليك أن تصلي الفريضة في وقتها ، وهي أربع في حق المقيم وركعتان في حق المسافر كما هو معلوم ، وليس لك أن تؤخرها إلى العصر وأنت مقيم ، أما المسافر فلا بأس له التأخير ، والمريض كذلك ، أما الاحتجاج بالدراسة فلا .





كلمات دليلية:




حكم القيء للصائم_3