حكم جمع وقصر الصلاة والإفطار لمن يجتاز مسافة القصر يوميا من أجل عمله

فتاوى نور على الدرب

431

س : السائل يقول : الذي يخرج كل يوم إلى عمله بالمدينة التي يقيم فيها إلى مدينة أخرى تبعد عنها أكثر من مائة كيلو متر ويرجع في نفس اليوم ، هل يجوز له القصر والجمع في الصلاة والإفطار في رمضان ؟ وجهونا جزاكم الله خيرا

ج : هذا يجوز له القصر في طريقه وفي محل العمل لأنه مسافر ، إذا كان لا يقيم يرجع فهو مسافر لكن لا يصلي وحده ، يلزمه أن يصلي مع الجماعة ويتم ، أما إذا كانوا جماعة وصلوا قصرا فلا بأس ، أما إذا كان واحدا فلا يصلي إلا مع الجماعة ويتم ، ولا يجوز له القصر لا في الطريق ولا في البلد التي يعمل فيها إذا كان وجد معه شخص آخر فأكثر فإنهم (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 67) يصلون جماعة ، فإن كان الإمام مسافرا قصر معه ، وإن كان مؤتما أتم معه ، والواحد لا يصلي وحده إذا كان عنده جماعة آخرون يتمون وجب أن يصلي معهم ويتم ، فإن صلى خلف إمام يقصر في الطريق أو في البلد التي يعمل فيها قصر ولا بأس ، المسافر مشروع له القصر .





كلمات دليلية:




ذوو النفس الدنيئة , يجدون اللذة في التفتيش عن أخطاء العظماء !