حكم طاعة صاحب العمل في التخلف عن الجمعة

فتاوى نور على الدرب

495

س : ما حكم من ترك صلاة الجمعة مرة أو مرتين متواصلة بالرغم أنه غير راض ، ولكن ذلك مغصوب بموافقة الكفيل بحجة العمل رغم أن الكفيل موجود بالمزرعة ومعه سيارة ؟

ج : ترك الجمعة لا يجوز ، وصاحبها على خطر إذا تعمد تركها عند جمع من أهل العلم يراه كافرا إذا تعمد تركها ، فالواجب الحذر ، في الحديث الصحيح ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : لينتهين أقوام عن ودعهم (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 166) الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين هذا من ترك ثلاث جمع من غير عذر طبع الله على قلبه ، الحاصل يجب عليه الحذر ، وأن يتوب إلى الله إذا تركها ، وأن يقضيها ظهرا ، ولا يجوز طاعة أحد لا رئيس العمل ولا غيره ، يجب تقديم طاعة الله ورسوله إذا كان قريبا من المسجد حيث يسمع النداء ، أما إذا كان في محل بعيد في الصحراء بعيد عن البلد يصلي ظهرا . ما دام قريبا من البلد يسمع النداء ، يجب أن يصلي مع الناس الجمعة .





كلمات دليلية:




أول ثلاثة عربيات يحصلن على لقب (قبطان بحري) هن: لولوة إبراهيم العليان، وخلود يوسف العميري، وابتسام إبراهيم العليان، عام 1994م.