مسألة في صلاة المسافر خلف المقيم

فتاوى ابن باز

520

س: سافرت في العام الماضي إلى الأحساء وعند صلاة المغرب دخلت المسجد للصلاة وعندما صليت معهم وانتهيت من الصلاة قاموا لصلاة العشاء وقد صليت معهم لأني لا أعرف شيئًا وعندما ظهرت من المسجد وسألت قالوا لي إن مذهبهم الشيعة فهل يلحقني ذنب أم لا، أفيـدونـي أثابكم الله؟

ج: عليك أن تعيد صلاة العشاء لأنك صليتها قبل الوقت (الجزء رقم : 30، الصفحة رقم: 220) فعليك أن تعيدها ولا ترجع إلى الصلاة معهم لأن في عقيدتهم خللا كبيرا، الشيعة الغالب عليهم الغلو في أهل البيت وهم أقسام وطوائف كثيرة لكن هذه الصلاة التي صليتها معهم العشاء تعيدها لأنك صليتها قبل وقتها وهم من عادتهم يجمعون بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء إلا من شاء الله منهم.





كلمات دليلية:




حديث الروح