بيان بدعية الصلاة التي تدعى بالنافلة

فتاوى نور على الدرب

347

س : سائلة تقول : وجدت في كتاب تنبيه الغافلين صلاة تدعى بالنّافلة وتُصلى بعد العشاء ، وهي أربع ركعات ، تبدأ الصلاة بقراءة الإقامة ، ثم سورة الفاتحة وسورة قصيرة ، وبعد ذلك قول : سبحان اللَّه ولا حول ولا قوة إلا باللَّه - ثلاث مرات - ثم تكبِّر خمس عشرة تكبيرة عند الركوع ، وخمس عشرة تكبيرة عند التسبيح ، وخمس عشرة عند السجود ، وفي الرّكعات الأربع تستمر على ذلك الحال ، وخمس عشرة تكبيرة عند التشهد الأخير ، وبهذا تصير خمسا وسبعين تكبيرة ، فهل هذه الصلاة كان يصليها رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم ، وهل علينا ذنب لأنا قمنا بتطبيقها لمدة شهرين ؟ جزاكم اللَّه خيرا

ج : هذه الصلاة بدعة لا أصل لها ، فلا يجوز فعلها ولا الدعوة إليها ، وعليك التوبة إلى الله مما سلف؛ لأن هذه الصلاة التي ذكرت ليس لها أصل في الشرع المطهر بل هي بدعة مخترعة لا أساس لها ، فالواجب تركها .





كلمات دليلية:




العلم يرفع بيتا لا عماد له والجهل يهدم بيت العز والشرف