بيان حكم الاستمرار على القنوت في الوتر كل ليلة

فتاوى نور على الدرب

481

س : سمعت أن القنوت ليس ضروريا أداؤه باستمرار في صلاة الوتر إلا أنني أرتاح في أدائه ؟ فهل يجوز ذلك أم لا ؟

ج : القنوت ليس بواجب ، بل هو مستحب ، فإذا تركه المؤمن أو المؤمنة بعض الأحيان فلا بأس ، ولكن استعماله دائما أولى وأفضل ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم علم ابن بنته الحسن بن علي رضي الله عنهما ذلك ، علمه أن يقول في الوتر ولم يقل له : في بعض الأحيان ، بل علمه ما يدل على أنه يلزمه ويفعله في جميع الأوقات ، وأن يقول : اللهم اهدني فيمن هديت إلى آخره . يكون الإنسان يأتي بالقنوت في الوتر في السنة كلها ، هذا طيب على أصح أقوال العلماء ، ولا بأس ، وإن ترك بعض الأحيان فلا حرج ، المقصود أنه سنة ليس بواجب ، والمحافظة عليه دائما أفضل وأولى في ظاهر حديث الحسن بن علي رضي الله عنهما ، والصحابة يفعلونه تارة ويتركونه تارة رضي الله عنهم ، فالأمر واسع بحمد الله ، لكن المحافظة عليه في ظاهر الحديث الصحيح أولى وأفضل .





كلمات دليلية:




من لم يصل المغرب والعشاء حاضرة_1