حكم التساهل في السنن القولية والفعلية_1

فتاوى نور على الدرب

359

س : هل يعتبر ترك السنن القولية والفعلية عقوبة يعاقب عليها الإنسان ، خصوصا قيام الليل أو صلاة الوتر ؟ فإنني في كثير من الأحيان (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 117)  أترك صلاة الليل والوتر ، فهل علي شيء في ذلك ؟ وما فوائد النوافل ؟

ج : الصواب لا شيء عليك ؛ لأنها نافلة ، لكن ينبغي المداومة عليها وعدم التساهل . وكذلك بقية السنن القولية كلها نافلة ، أما الفرائض فهي خمس : الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر والجمعة في محل الظهر ، أما سنة الضحى والتهجد بالليل والرواتب فكلها نافلة ، والنوافل لها شأن عظيم ، فيها أجر عظيم ، ويكمل بها ما ينقص من الفرض ، وهذه فائدة عظيمة ، لصاحبها أجور عظيمة وحسنات ، ومع ذلك يجبر بها ما قد يقع من النقص في الفرائض .





كلمات دليلية:




حكم وضوء من على شفتيه حمرة