حكم السفر إلى مكة والمدينة لقصد حضور الختمة

فتاوى ابن باز

330

س: ما حكم السفر إلى مكة والمدينة لقصد حضور الختمة؟

ج: السفر إلى مكة أو المدينة قربة وطاعة، للعمرة أو للصلاة في المسجد الحرام أو للصلاة في المسجد النبوي في رمضان وفي غيره بإجماع المسلمين ولا حرج في هذا؛ لأن حضور الختمة ضمن الصلاة في الحرمين وقد يكون معه عمرة فهو خير يجر إلى خير.





كلمات دليلية:




بالصدق يكون النجاة