حكم القراءة في سنة الفجر

فتاوى نور على الدرب

497

س : يقول السائل : نرجو أن تحدثونا عن صلاة الرغيبة - الفجر - هل نقرأ الفاتحة وسورة أخرى معها ؟

ج : السنة تسمى راتبة الفجر ، ومن سماها الرغيبة فهو اسم لا أعلم له أصلا المقصود سنة الفجر ، وهي ركعتان تفعل في البيت أفضل ، وإن فعلها في المسجد فلا بأس ، يقرأ فيهما الفاتحة و قل يا أيها الكافرون وفي الثانية : قل هو الله أحد مع الفاتحة . أو يقرأ فيهما آية البقرة في الأولى مع الفاتحة : قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل الآية ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة آية آل عمران : قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله كل هذا فعله النبي صلى الله عليه وسلم ، هذا وهذا وهي سنة مؤكدة ، لكن يشرع فيها التخفيف ، وفي البيت أفضل ، وإن صلاها في المسجد فلا بأس (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 338) وهي مشروعة للرجل والمرأة جميعا ، للمسافر والمقيم ، للجميع .





كلمات دليلية:




الحقيقة حول محمد ( ص ) في الكتاب المقدس_ تقرير _ اديان سماويه