حكم تأخير الوتر لمن علم من نفسه أنه يقوم آخر الليل_7

فتاوى نور على الدرب

503

س : بالنسبة لقيام الليل هل صحيح أنه لا يصح للمصلي أن يصلي بعد صلاة الوتر مباشرة ، ويجب النوم ، ومن ثم الصلاة بعد ذلك ؟

ج : لا حرج في الصلاة بعد الوتر ، إذا أوتر الإنسان في أول الليل أو في أوسط الليل ، ثم يسر الله له القيام في آخر الليل فإنه يصلي ما كتب (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 181) الله له ، ويكفي الوتر الأول ، لا يعيد الوتر ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : لا وتران في ليلة وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى بعد الوتر ركعتين ؛ ليبين للناس أنه لا حرج في ذلك ، فالحاصل أنه إذا أوتر في أول الليل أو في وسطه ، ثم يسر الله له القيام في آخر الليل فإنه يشرع له أن يصلي ما يسره الله له ، ولا يعيد الوتر ، بل يكفيه الوتر الأول والحمد لله .





كلمات دليلية:




أول مديرة تحرير في صحيفة سعودية هي <b>خيرية إبراهيم السقاف </b>في جريدة الرياض.