حكم تأخير سنة الوضوء

فتاوى نور على الدرب

508

س : تقول السائلة : سنة الوضوء هل المشروع فيها أن تكون عقب الوضوء مباشرة أم يجوز تأخيرها بسبب بعض الأشغال مع بقاء النّية على تأديتها بعد الفراغ من الشغل ، وما هو الأفضل في هاتين الحالتين؟ جزاكم اللَّه خيرًا

ج : الأفضل البدار بالصلاة ، الأفضل بعد الوضوء أن يبادر بصلاة ركعتين ، وإن شغل عنها وصلاها بعد ذلك لا بأس ، كله طيب ، لكن الأفضل البدار .





كلمات دليلية:




قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل