حكم تحية المسجد لمن صلى ركعتي الفجر في البيت

فتاوى نور على الدرب

488

س : أكثر الأحيان أصلي ركعتي الفجر في البيت ، ثم أذهب إلى المسجد لأصلي الفرض مع الجماعة ، ولكنني أحيانًا أَصِلُ إلى المسجد قبل أن تقام الصلاة ، فهل في هذه الحالة أصلي ركعتين بنيَّة تحية المسجد أم أجلس إلى أن تقام الصلاة

ج : المشروع لك أن تصلي ركعتين ، إذا صليت الراتبة في البيت ثم جئت المسجد والصلاة لم تقم صل ركعتين قبل أن تجلس ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين وهذا يعم الفجر وغيرها ، فلا ينبغي لك الجلوس إلا بعد الركعتين .





كلمات دليلية:




أول من سل سيف في الإسلام في سبيل الله <b>الزبير بن العوام</b>.