حكم دعاء ختم القرآن في التراويح

فتاوى نور على الدرب

426

س : هل دعاء ختم القرآن بدعة ؟ وهل يلزم من ترك الركعتين الأخيرتين من صلاة التراويح ، في آخر الجزء من أجزاء القرآن الكريم ، أي ليلة التختيم ؟ وجهونا جزاكم الله خيرا

ج : دعاء ختم القرآن ليس فيه بأس ، لم يزل أهل العلم يفعلونه من عهد الصحابة إلى يومنا هذا ، لا حرج في ذلك ، وليس فيه بدعة ، أما سؤاله الثاني فإني ما فهمته ، فإن كان يريد : هل يلزم أن يكون ختم القرآن الكريم في الركعتين الأخيرتين من التراويح ؟ فهذا لا يلزم ، إن شاء ختم في أول التراويح ، وإن شاء ختم في أثنائها ، الختمة ليس لها محل محدود ، سواء يختم في أول التراويح ، أو في أثنائها ، أو في آخرها ، المقصود إذا انتهى من القرآن يختم ، إذا انتهت القراءة يختم في الركعة المناسبة ، إذا انتهى في أول التراويح ختم في أولها ، إذا كمل القرآن في أول التراويح ، أو في آخره يختم لا بأس .





كلمات دليلية:




إنما أنا بشر مثلكم