حكم صلاة الاستخارة

فتاوى نور على الدرب

349

س : يسأل السائل ويقول : ما حكم صلاة الاستخارة ، وكيف يكون الدعاء فيها ، هل هو في السجود الأخير ، أم قبل السلام ، أم يكون بعد نهاية الصلاة ؟

ج : صلاة الاستخارة سنة ندب إليها النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا هم الإنسان بشيء من الأمور التي أشكل عليه أمرها وحار فيها يصلي ركعتين ، ثم يرفع يديه بعد الصلاة ويستخير الله حتى ينشرح صدره لأحد الأمرين أو الأمور ، وهي ركعتان يقرأ فيها الفاتحة وما تيسر ، ثم بعد السلام يرفع يديه ويستخير : اللهم إني أستخيرك بعلمك . إلى آخره . فإذا اطمأن قلبه إلى أحد الأمرين أو الأمور فعل ذلك ، ويستحب له أن يستشير أهل الخير وأهل النصح بعد الصلاة ، يستشيرهم حتى ينشرح صدره لأحد الأمرين ، أو الأمور المشكلة





كلمات دليلية:




وجهك حلو علينا