حكم صلاة الحاجة وما ورد فيها_4

فتاوى نور على الدرب

288

س : ما حكم صلاة الحاجة يا سماحة الشيخ

ج : صلاة الحاجة ما ورد في هذا شيء ، وإنما صلاة الاستخارة وصلاة التوبة الذي نعلم ، إذا أراد أن يتوب من ذنب ، وصلى ركعتين ، ثم سأل ربه أن يتوب عليه وأن يغفر له ، هذا لا بأس به ، جاء في الحديث الصحيح عن الصديق أبي بكر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما من عبد مؤمن يذنب ذنبا فيتوضأ فيحسن الطهور ثم يصلي ركعتين ، فيستغفر الله تعالى إلا غفر الله له وليس (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 86) من شرط ذلك الصلاة ، إذا تاب وندم وأقلع تاب الله عليه ، إذا صدق في ذلك ، وإذا صلى ركعتين وتاب بعدها هذا زيادة خير ، من باب أسباب صحة التوبة وكمالها .





كلمات دليلية:




بيان أفضل الأدعية بعد تكبيرة الإحرام