حكم صلاة تحية المسجد بعد العصر

فتاوى ابن باز

366

س: هل تسن تحية المسجد بين العصر والمغرب؟

ج: نعم إذا دخل المسجد يصلي ركعتين قبل المغرب سنة تحية المسجد؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين سواء في المسجد الحرام أو في غيره وإن طاف كفت ركعتا الطواف إذا (الجزء رقم : 30، الصفحة رقم: 65) طاف في المسجد الحرام في الكعبة ثم صلى ركعتين بعد الطواف كفى عن الطواف وعن تحية المسجد، وإذا كان في مساجد أخرى وجاء قبل الغروب فالأفضل له أن يصلي ركعتين تحية المسجد ثم يجلس.





كلمات دليلية:




الحق أبلجُ والباطل لجلج