حكم صلاة تحية المسجد_4

فتاوى نور على الدرب

469

س : بعض الناس يقول : إن هناك وقتًا موسعًا ووقتًا مضيّقًا في تحية المسجد مثلاً فما رأيكم

ج : لا شك أن الوقت الموسع هو الذي بعد صلاة العصر قبل أن تصفر الشمس ، فإذا اصفرت جاء الوقت الضيق ، والصواب أنه لا حرج في صلاة التحية مطلقا في المضيق والموسع ، وهكذا صلاة الطواف ، (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 18) وهكذا صلاة الكسوف ، هذا هو الصواب . ومن جلس ولم يصل ركعتين تحية المسجد فلا حرج كما تقدم ؛ لقوة الخلاف ، ولأنه لا ينبغي بين أهل العلم وبين أهل الإيمان التنازع في مثل هذه الأمور لأن كلا من الطائفتين معه حجة ومعه دليل .





كلمات دليلية:




السخي حبيب الرحمن والبخيل حبيب الشيطان